أكواباور: تراجع الجنيه أمام الدولار يرفع المخاطرة على مستثمرى الطاقة المتجددة بمصر

الدستور 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد حسن أمين المدير الإقليمى لشركة أكواباور إيجيبت إحدى أبرز الشركات الرائدة العاملة بمجال الطاقة - أن التراجع الكبير والمستمر للجنيه المصرى أمام الدولار خلال الفترة الأخيرة يرفع من نسبة المخاطرة على المستثمرين بمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة فى مصر.

جاء ذلك فى لقائه على قناة عربية حيث أشار أمين إلى أن المستثمر سيدخل المرحلة الثانية من برنامج تعرفة التغذية لمشروعات الطاقة المتجددة بنسبة خسائر حتمية نتيجة لرفع الجزء المثبت من دفعات العقود بتلك المشروعات من 15% فى المرحلة الأولى لـ 30% فى المرحلة الثانية وبسعر صرف مثبت عند 8.88 جنيه لكل دولار مقترحاً أن يتم تعديل هذا البند وتثبيت سعر الدولار أمام الجنيه مع الإغلاق المالى للمشروع أوالتوقيع الفعلى لاتفاقية شراء الطاقة.

قال أمين أن موافقة الحكومة على التحكيم الدولى خارج مصر يعد خطوة إيجابية نحو حل الأزمات التى واجهت المستثمرين خلال الفترة الأخيرة بشأن توفير التمويل اللازم من المؤسسات الدولية وتحقيق عائد مناسب على الاستثمار، مؤكداً أن تعديل بند التحكيم يصب أيضاً فى صالح الدولة من حيث قدرتها على الحصول على تعريفة أقل للطاقة خاصة مع هبوط أسعار السولار، وكذا المساهمة فى ضخ استثمارات خارجية جديدة للبلد وعدم اللجوء للإقتراض الداخلى.

0 تعليق