اقتصادي» يكشف أسباب إرجاء المركزي» خفض قيمة الجنية

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال المحلل الاقتصادي، مصطفى عادل، إن النبك المركزي خالف التوقعات بخفض سعر العملة مقابل الجنية قبل طرحه اليوم من الدولارات للبنوك، مرجعاً ذلك إلى أن المركزي” حصر عطاءاته لـ 120 مليون دولار بدلا من 30 مليون، بالإضافة إلى اقتراب التوقيع على قرض صندوق النقد الدولي.

وأضاف عادل خلال لقاء له ببرنامج السوق” على فضائية الغد” الاخبارية، مع الإعلامي حسن فودة، أن يوم 17 نوفير سيجري اجتماع السياسات النقدية في البنك المركزي والذي سيتم خلاله تحديد سعر الفائدة، مشيرا إلى أن أخر اجتماع كان منذ شهر وشهد تثبيتا لسعر الفائدة رغم ارتفاع التضخم 3% إذ كان من الطبيعي أن يزيد سعر الفائدة إلا أن المركزي” أرجأ القرار.

وأوضح عادل أن تخفيض قيمة الجنية ليست مرتبطة بتوقيت إنما بوصول الاحتياط النقدي الأجنبي لحد معين، يزيد عن 22 مليار دولار، وسيبدأ بعدها التخفيض لافتا إلى أن التوقعات تشير إلى أن هذا التخفيض سيتم قبل الربيع الأخير من نوفمبر، مع اجتماع السياسات النقدية بـ”المركزي” وأيضا مزامنة مع طرح الحكومة للسندات الدولارية، وهو ما يستوجب أن يتم هذا الطرح وفقا للسعر الجديد وليس القديم.

0 تعليق