"دول أغادير" تبحث بالقاهرة تطوير بنية التكامل الصناعي والاقتصادي والتجاري

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت الوحدة الفنية لاتفاقية أغادير (التي تضم مصر والأردن وتونس والمغرب) اليوم الثلاثاء إن الاجتماع الثاني لمجلس أعمال بلدان أغادير الذي عقد مؤخرا بالقاهرة بحث دور المجلس في تطوير بنية التكامل الصناعي والاقتصادي والتجاري في إطار فضاء أغادير، تنفيذاً لاتفاقية التجارة الخارجية لدول الاتفاقية.
وأفادت الوحدة، في بيان صدر اليوم بعمان، بأن الاجتماع تناول العوائق التي تواجه التصدير والاستيراد بين دول أغادير لتحديد آلية التعامل معها في الإطار الأغاديري وإيجاد الحلول الناجحة لها.
وبحسب البيان، تطرق الاجتماع إلى مهام رئيس مجلس الأعمال، وآلية انضمام جمعيات أعمال للمجلس، إضافة إلى الاتفاق على تضمين نشاطين خلال خطة عمل الوحدة الفنية للعام 2017 بما يتواءم وأهداف إنشاء مجلس الأعمال بهدف تمكين قطاعات الأعمال من تفعيل تكاملية المنشأ في صناعات مختلفة لدى دول أغادير وبما يساعدها بالنفاذ إلى السوق الأوروبية.
وقال الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية لاتفاقية أغادير، فخري الهزايمة، إن الوحدة تعد حالياً استراتيجية لعملها للفترة 2017-2021 وتبنت هدفا استراتيجيا يتمحور حول تعزيز دور وتنافسية القطاع الخاص من خلال إشراكه في عملية تنسيق السياسات التجارية بين دول أغادير عن طريق تفعيل مقررات مجلس أعمال المنظمة وزيادة مشاركة القطاع الخاص في اجتماعات اللجان الفنية الخاصة بالجمارك والمواصفات والمنشأ .
وأشار البيان إلى أن الاجتماع الثالث للمجلس سيعقد في الأردن بعد التشاور والتنسيق مع الوحدة الفنية ورئاسة مجلس أعمال بلدان أغادير وغرفتي تجارة وصناعة الأردن لتحديد موعد عقده.

0 تعليق