بدر» لـ البرادعى» : طلبت مني أقابل كاثرين آشتون وأنا كنت رافض

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

كتب مينا وجيه

عقب البرلمانى محمود بدر، ومؤسس حركة تمرد، على تصريحات محمد البرادعى الأخيرة، والتى سرد فيها تفاصيل اللقاءات السياسية ما بعد ثورة 30 يونيو، وحتى بعد فض اعتصامى رابعة والنهضة بحسب ما ذكره، متعجبًا كونه أحد اللذين قاتلوا بشدة حتى يصبح البرادعى رئيسًا للوزاراء، أو نائبًا لرئيس الجمهورية.

وأكمل بدر قائلًا : كانت هناك اتصالات كثيرر بيني وبينه البرادعى» ولقاءات تخص الأوضاع في الفترة منذ توليه المنصب وحتي استقالته”.

وأردف مؤسس حركة تمرد، مذكرًا إياه طلبه لمقابلة كاترين آشتون، النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية والممثل السامي لشئون السياسة الخارجية للاتحاد الأروبى، حيث قوبل بدر طلبه بالرفض، متسائلًا يوم ما طلبت مني أقابل كاثرين آشتون، وأنا كنت رافض، وقبل فض اعتصام رابعة، لأنها هتفكرك بحاجات كتير نسيتها في بيانك أو تناستها لا أعلم !!.

وتوعد بدر، البرادعى بأنه سيسرد تفاصيل كثيرة، تؤسفه بأنها ستكون عكس كلام وادعائات البرادعى تمامًا.

0 تعليق