احتدام معارك غربي حلب وقصف للنظام بريف حمص

الجزيرة نت 0 تعليق 59 ارسل لصديق نسخة للطباعة

احتدمت المعارك في جبهات غربي حلب، وواصل جيش الفتح والمعارضة المسلحة صد هجمات النظام بالمنطقة
في حين كثف النظام الغارات والقصف بأرياف حمص والغوطة الشرقية موقعا قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

 

وقالت شبكة شام إن المعارك متواصلة بشكل عنيف بين جيش الفتح وفصائل المعارضة المسلحة مع قوات النظام في محاور أطراف منيان وضاحية الأسد ومشروع 1070 شقة والفاميلي هاوس.

 

وتستمر المعارك أيضا في محاور البحوث العلمية والأكاديمية العسكرية والشيخ سعيد بأطراف حلب الجنوبية والغربية، وسط قصف جوي وصاروخي عنيف ومكثف من قبل قوات النظام والطائرات الحربية.

وقال جيش الفتح إنه صد محاولة تقدم للمليشيات الأجنبية وقوات النظام السوري للمرة الثانية خلال 24 ساعة على محور قرية منيان غربي حلب والتي أحكمت المعارضة المسلحة السيطرة عليها، كما أعلن مقتل العشرات في المواجهات العسكرية بالمنطقة.

وأعلن جيش الفتح الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة النظام السوري وحلفائه منطقة عسكرية وطالب الأهالي بالتزام منازلهم أو اللجوء إلى الأقبية، كما قالت مصادر في المعارضة المسلحة إنها قتلت أفرادا من القوات المهاجمة، بعضهم من حركة النجباء العراقية التي تقاتل إلى جانب قوات النظام.

وأوضح القادة المشاركون في عملية كسر الحصار في حلب أن قواتهم اضطرت إلى الانسحاب من مشروع مساكن 3000جنوب غرب المناطق المحاصرة بعد أن اقتحموها أول أمس الأحد، بسبب كثرة الغارات الجوية فيما تتواصل الاشتباكات في محيطها.

واستهدفت فصائل المعارضة مواقع تمركز قوات النظام في مشروع مساكن 3000شقة بحي الحمدانية بقذائف المدفعية الثقيلة.

غارات بحمص والغوطة
وفي حمص، كثف جيش النظام السوري غاراته بالريف الشمالي للمحافظة.وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل ثلاثة أشخاص وجرح العشرات جراء غارات لطيران النظام السوري على قرية الزعفرانة، ومن بين الضحايا مصور قناة الجسر الفضائية. كما تسببت الغارات بدمار في الأبنية السكنية والممتلكات.

واستهدفت قوات النظام بالمدفعية أيضا مناطق في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، كما تجددت الاشتباكات في الأطراف الجنوبية لمدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

وفي الغوطة الشرقية بـريف دمشق تجددت الاشتباكات بعنف بين قوات النظام وفصائل المعارضة المسلحة في محور الريحان-سجن النساء عقب هجوم لقوات النظام في مسعى للتقدم نحو بلدة الريحان، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة كفربطنا بمنطقة المرج ومدينتي دوما وعربين في الغوطة الشرقية.

وقال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين -بينهم أطفال- أصيبوا بجروح جراء قصف جوي على مدينة سقبا بغوطة دمشق الشرقية تلاه قصف مدفعي استهدف موقع الغارات.

وقالت شبكة شام إن مقاتلي المعارضة المسلحة تمكنوا من تدمير عربة "بي أم بي" لقوات النظام على جبهة بلدة الريحان. وتشهد مناطق الغوطة مواجهات وتقدما لجيش النظام على حساب المعارضة بمحيط مدينة دوما.

0 تعليق