الجيش العراقي يصل كوكجلي بمشارف الموصل

الجزيرة نت 0 تعليق 62 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت مصادر عسكرية إن القوات العراقية وصلت منطقة كوكجلي شرقي حي الكرامة عند الطرف الشرقي لمدينة الموصل، وإنها بدأت تنفيذ عمليات تمشيط، لكنها تواجه مقاومة من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت المصادر أن قتلى وجرحى من القوات العراقية سقطوا في تفجير حقل ألغام بمحيط بلدة كوكجلي. وكانت مصادر أمنية أفادت بمقتل 15 من القوات العراقية وإصابة العشرات في ثلاث هجمات انتحارية بسيارات ملغمة شنها تنظيم الدولة بمحيط كوكجلي.

وقال مراسل الجزيرة أمير فندي إن مسلحي تنظيم الدولة يبدون مقاومة كبيرة في جنوب بازوايا وداخل كوكجلي، مما يعيق تقدم القوات العراقية التي تحاول السيطرة على منطقة كوكجلي التي لا تبعد سوى كيلومتر واحد عن الأحياء الأولى لمدينة الموصل.

وأضاف أن القوات العراقية تجاوزت منطقة برطلة التي سيطرت عليها قبل أيام، ودخلت إلى منطقتي بازوايا وكوكجلي لكنها ما زالت تواجه مقاومة فردية من قناصة تنظيم الدولة ومسلحيه في المناطق التي سيطرت عليها.

وقال إن سيطرة الجيش العراقي على المناطق التي انسحب منها تنظيم الدولة لم تتم إلى حد بشكل نهائي، إذ ما زال مقاتلو التنظيم يصلون إلى المناطق التي حفروا فيها أنفاقا واستحوذوا على بيوتها وينفذون عمليات ضد قوات الجيش العراقي.

وترددت أنباء في وقت سابق عن دخول القوات العراقية كوكجلي، ونقلت وكالة الأناضول عن الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي -وهو أحد قادة جهاز مكافحة الإرهاب المتواجد على رأس القوة المهاجمة- أن "القوات العراقية اقتحمت الحي، وأن الاشتباكات تدور بين الطرفين".

وقالت وكالة رويترز إنه أثناء تقدم قوات الجيش من بلدة برطلة باتجاه الضواحي الشرقية للموصل تعرضت "قوات مكافحة الإرهاب" -وهي قوات النخبة التي باتت الأقرب إلى مركز الموصل- لهجمات بقذائف الهاون.

من ناحية أخرى، قالت مصادر أمنية عراقية إن سبعة جنود قتلوا وأصيب 12أثناء اشتباكات مع مسلحين من تنظيم الدولة قرب حمام العليل جنوب الموصل.

هجمات
من جانبها، ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن عشرات من القوات العراقية والمليشيات قتلوا أو أصيبوا في سبع هجمات بسيارات ملغمة استهدفتهم جنوب الموصل.

وبثت الوكالة تسجيلا مصورا قالت إنه يظهر حي الكرامة (شرقي مدينة الموصل) وأوضحت أن التسجيل يفند ما تناقلته وسائل إعلام بخصوص سيطرة القوات العراقية على هذا الحي، وأنه لا يزال تحت سيطرة تنظيم الدولة.

ومع دخول معركة استعادة الموصل أسبوعها الثالث، قال العبادي مساء أمس الاثنين لتلفزيون "العراقية" الحكومي إن "القوات العراقية حررت اليوم منطقة الشلالات، وهي الآن قريبة من الموصل وأصبحنا قاب قوسين أو أدنى منها".

0 تعليق