مصدر دبلوماسى: السعودية اتخذت قرار إقالة إياد مدنى من التعاون الإسلامى» بعد استدعائه إلى الديوان الملكى

الشروق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتبت ــ سنية محمود:
نشر فى : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 6:36 م | آخر تحديث : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 6:36 م

كشف مصدر دبلوماسى مطلع أن المملكة العربية السعودية هى التى اتخذت قرار إقالة إياد مدنى من منصبه كأمين عام لمنظمة التعاون الإسلامى بعد تجاوزه فى حق الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال مؤتمر المنظمة الإسلامية للثقافة والعلوم إيسيسكو» فى تونس.


وقال المصدر إن الرياض اختصرت إجراءات معقدة لسحب الثقة من الأمين العام المستقيل السعودى الجنسية بقرارها سحبه وتقديم بديل له يستكمل فترة ولايته بحسب ميثاق المنظمة.


وأضاف المصدر الذى رفض الكشف عن هويته أن الرياض استشعرت الحرج البالغ من تصريحات مدنى الذى تولى العديد من المناصب الوزارية فى الحكومة السعودية، ضد الرئيس السيسى، حيث تم استدعاؤه إلى الديوان الملكى السعودى ومطالبته تقديم الاستقالة.


يأتى ذلك فيما جرت فى الساعات الماضية اتصالات بين وزارة الخارجية والمسئولين فى منظمة التعاون الإسلامى حول تأييد المرشح السعودى الجديد يوسف بن احمد العثيمين وزير الشئون الاجتماعية السابق باعتباره المرشح الوحيد كأمين عام للمنظمة، خلفا لمدنى.


وقال مصدر مطلع فى جدة لـ«الشروق» إن العثيمين المرشح السعودى سيستكمل مهمة مدنى التى تنتهى فى عام 2019 مشيرا إلى أن الاتصالات بين سكرتارية المنظمة والدول الأعضاء تركز حول اجراءات تعيين العثيمين التى تأتى عبر قادة ورؤساء الدول الإسلامية الاعضاء فى المنظمة البالغ عددهم 57 دولة».


وأوضح أنه ستتم الاستعاضة عن الدعوة لقمة إسلامية فى الوقت الراهن للتصديق على تعيين الأمين الجديد باللجوء إلى عقد جلسة استثنائية لوزراء الخاربجية أو على مستوى المندوبين بتكليف من رؤساء وملوك الدول الأعضاء لإقرار التعيين الجديد.


كانت مصر من أولى الدول التى سارعت بتأييد المرشح السعودى يوسف بن احمد العثيمين لرئاسة التعاون الإسلامى عقب الإعلان عن استقالة مدنى فى ساعة متأخرة من مساء أمس، وثمنت القاهرة عاليا الدور الرائد الذى يقوم به الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين فى تعزيز دور منظمة التعاون الإسلامى كإطار تعاونى جامع.

0 تعليق