الأمم المتحدة: تنظيم الدولة مارس قتلا جماعيا بالموصل

الجزيرة نت 0 تعليق 63 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت الأمم المتحدة أنها تلقت تقارير عن عمليات قتل جماعي يرتكبها تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الموصل وأن التنظيم يستخدم عشرات آلاف المدنيين دروعا بشرية.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان رافينا شامداساني -اليوم الثلاثاء- إن تنظيم الدولة أعدم أربعين من أفراد الأمن العراقي السابقين في مدينة الموصل، وألقى بجثثهم في نهر دجلة.

وأضافت المتحدثة أن تنظيم الدولة حاول نقل نحو 25 ألف مدني من مدينة حمام العليل (جنوب الموصل) إلى داخل الموصل تحت جنح الظلام في الساعات الأولى من صباح أمس، لاستخدامهم دروعا بشرية على الأرجح، لكن طائرات التحالف الدولي أجبرتهم على إعادة معظم الشاحنات والحافلات التي كانت تقلهم، بينما وصل بعضها إلى بلدة أبو سيف (15 كيلومترا شمال حمام العليل).

وأعربت شامداساني عن قلقها على حياة عشرات الآلاف من المدنيين الذين أفادت تقارير بأن تنظيم الدولة نقلهم قسرا إلى أماكن أخرى خلال الأسبوعين المنصرمين، بحسب قولها.

وأكدت أن التنظيم ينقل المدنيين إلى مناطق أقرب إلى الموصل ويضعهم قرب مكاتبه ومنشآته دروعا بشرية ولا سيما الأشخاص الذين يعارضون التنظيم والأعضاء السابقين في قوات الأمن العراقية.

وأوضحت المتحدثة الأممية أنه على الرغم من وجود "إغراء بالانتقام" من مقاتلي تنظيم الدولة الأسرى، فإن الأمم المتحدة لم توثق أي انتهاكات من هذا القبيل، مرحبة بتعهد الحكومة العراقية بحماية المدنيين، كما أكدت أن غارات التحالف الدولي لم تتسبب بسقوط قتلى من المدنيين، بما في ذلك المحتجزين دروعا بشرية.

وأعلنت شامداساني من جنيف يوم الجمعة أن تنظيم الدولة قتل ما لا يقل عن 232 شخصا الأربعاء الماضي، بينهم 190 ممن عملوا سابقا لدى الأمن العراقي، وأربعون مدنيا رفضوا الانصياع للأوامر، مضيفة أن التنظيم احتجز عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال لاستخدامهم دروعا بشرية.

0 تعليق