سفير مصر فى بيروت لـ«الشروق»: انتخاب الرئيس عون يحمى لبنان من المخاطر

الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حاورته ــ سنية محمود:
نشر فى : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 10:16 م | آخر تحديث : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 10:16 م

النجارى: زيارة شكرى لبيروت مثلت بداية لحل الأزمات القائمة.. ونتواصل مع جميع الأطراف اللبنانية لتعزيز الاستقرار السياسى


قال السفير المصرى فى لبنان نزيه النجارى إن انتخاب العماد ميشيل عون رئيسا للبنان يعد تطورا مهما تكتمل معه مجددا المؤسسات الدستورية اللبنانية بعد عامين ونصف العام من الشغور الرئاسى، موضحا أن انتخاب الرئيس من شأنه أن يحمى لبنان من المخاطر والتداعيات المحتملة عليه من وراء استمرار الفراغ فى المنصب الرسمى الاول فى هذا البلد الذى تربطه بمصر علاقات وأواصر اعتزاز تاريخية.


وردا على سؤال حول ما إذا كانت مصر دعمت الجهود الرامية لتجاوز الأزمة السياسية فى لبنان من خلال الزيارة التى قام بها سامح شكرى إلى بيروت أخيرا ولقاءاته مع جميع القوى السياسية، قال النجارى: إن مصر منذ بداية أزمة الفراغ الرئاسى فى مايو 2014 ترى أولوية كبيرة لمساعدة اللبنانيين على انتخاب رئيس للجمهورية، الأمر الذى من شأنه أن يعزز الاستقرار السياسى والاقتصادى والأمنى بلبنان ويساعده على مواجهة التحديات التى تتعرض لها الدولة عبر مؤسسات دستورية فاعلة ومنتظمة فى عملها«


وأضاف النجارى جاءت زيارة وزير الخارجية سامح شكرى لبيروت فى توقيت شهد فيه لبنان حالة جمود وتأزم، وسعى خلال الزيارة لاستخلاص مساحة مشتركة يمكن أن تمثل بداية حل للأزمات القائمة، ابتداء من انتخاب رئيس للجمهورية مرورا بإنجاز الاستحقاقات النيابية والدستورية القادمة».


وتابع: شهدت الزيارة، لقاء استضافه الوزير شكرى ضم معظم القيادات اللبنانية وأجرى خلاله حوار صريح حول سبل حلحلة أزمتى الشغور الرئاسى وصياغة قانون جديد للانتخابات النيابية وشجعت مصر اللبنانيين على اتخاذ قراراتهم فى إطار لبنانى وهو ما تم بالفعل فى نهاية المطاف ضمن آليات السياسة اللبنانية».


وفيما يتعلق بتأثير تردى الأوضاع الأمنية بسوريا على لبنان، أكد السفير النجارى أن مصر سعت مصر منذ مهد الأزمة السورية على أن ينأى الجميع بلبنان، قدر الإمكان، عن تداعيات الحرب السورية والصراعات الاقليمية المتنامية» مشيرا إلى أنه بطبيعة الحال شهد لبنان فى السنوات الأخيرة بعض الحوادث الإرهابية المؤسفة التى كان لبعضها ارتباط بالأزمة السورية وتداعياتها» لافتا إلى أنه فى الوقت ذاته أدت يقظة الأجهزة الأمنية اللبنانية والتنسيق المكثف فيما بينها إلى منع المزيد من تلك الحوادث والكشف عن خلايا إرهابية عديدة تم ضبطها فى توقيت مناسب.


وحول أوضاع الجالية المصرية فى لبنان، شدد السفير المصرى فى بيروت أن السفارة حريصة على خدمة مصالح المصريين فى لبنان والحفاظ على حقوقهم، ومن هذا المنطلق، تتواصل بشكل مكثف مع السلطات اللبنانية لتذليل العقبات وحل المشكلات التى تتعرض لها الجالية المصرية».

0 تعليق