بعد 36 عاما على رحلتها لزحل.. كل ما تحتاج معرفته عن مركبة فوياجر 1

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

f1e9ef608c.jpg

يمر اليوم 36 عامًا على قيام المركبة الأمريكية "فوياجر 1" ببث صور من كوكب زحل، وهى تعتبر "مسبار فضائى" تابعًا لبرنامج فوياجر وزنه 722 كجم، تم إطلاقه فى 5 سبتمبر 1977 من قاعدة كيب كانافيرال للقوات الجوية الأمريكية فى فلوريدا من المنصة رقم 41 حيث تعتبر هى أول مركبة تقدم صورة تفصيلية لكوكبى المشترى وزحل بالإضافة إلى أقمارهما، وفيما يلى نرصد أبرز المعلومات عن هذه المركبة كما يلى:

تصميم مركبة Voyager 1
تصميم مركبة Voyager 1

* تم إطلاقها فى 5 سبتمبر 1977 من قاعدة كيب كانافيرال للقوات الجوية الأمريكية فى فلوريدا.

*فى 21 مارس 2013 أصبحت أول مركبة أرضية تغادر النظام الشمسى وتم تمديد مهمته لدراسة حدود المجموعة الشمسية وكذلك حزام كويبر.

* أطلقته وكالة ناسا باستخدام صاروخ تيتان 3 إى -سنتاور.

* تعتبر بعثة فوياجر 1 أحد أهم إنجازات ناسا وعلى الأخص أن العمر الذى قدرته مسبقا للمسبار تعداها بمراحل طويلة، وهو لا يزال يرسل معلومات إلى الأرض حتى الآن.

*يعتبر هو الآلة التى بناها الإنسان ووصلت إلى أبعد ما يمكن عن الأرض فى أعماق الفضاء.

*يحوى فواياجر 1 على ثلاثة مولدات من النظائر المشعة لإنتاج الطاقة.

*بدأ فوياجر 1 تصوير المشترى فى يناير 1979 ووصل إلى أقرب مسافة (349.000 كلم) من الكوكب فى 5 مارس 1979.

*أتاح التباين الدقيق للكاميرات الحصول على أوضح صور للكوكب وأقماره وحلقاته، كما قاس المجال المغناطيسى للمشترى وكذلك هالته الإشعاعية.

*أنهى فوياجر 1 تصوير المشترى فى أبريل 1979.

*لا يزال المسبار فوياجر 1 على اتصال مع مركز التحكم فى مختبر الدفع النفاث فى باسادينا، كاليفورنيا، وبالرغم من أن الإشارة اللاسلكية الكهرومغناطيسية المستقبلة منه ضعيفة للغاية إلا أن الباحثين يتابعون ويلتقطون الإشارات الصادرة عنها.

*فى ديسمبر 2010 بدأ فوياجر 1 بالاقتراب من حافة النظام الشمسى، وقالت ناسا أن القراءات الأخيرة أظهرت أن متوسط سرعة الرياح الشمسية تباطأ لدرجة أنها وصلت إلى الصفر ما يعنى ان المسبار الفضائى اقترب أكثر من أى وقت مضى من هوامش النظام الشمسى.

*أرسل العلماء على متن مسبار فوياجر 1 لوح معدنى منقوش عليه معلومات عن الأرض وموقعها وسكانها، وهى عبارة عن لوحة من النحاس ومغطاة بطبقة ذهب لحمايتها من الصدأ والتآكل.

*تحمل فوياجر 1 على متنها قرص صلب يحوى موسيقى وأغانى وكلمات من أكثر من 50 لغة من لغات الأرض

*تبلغ سرعة المركبة 300 ألف كلم فى الثانية.

القرص الذي تم إرساله بمركبة Voyager 1
القرص الذي تم إرساله بمركبة Voyager 1

 

0 تعليق