رئيس نيجيريا يأمر بالتحقيق في انتهاكات جنسية بمخيمات اللاجئين

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أعرب الرئيس النيجيري محمدو بخاري، اليوم الاثنين، عن شعوره بـ"القلق والصدمة" إزاء التقارير حول حدوث انتهاكات جنسية في مخيمات اللاجئين التي تأوي الأشخاص الذين شردوا على أيدي جماعة "بوكو حرام".

وأصدر "بوخاري" أوامره للشرطة، حسب وكالة الأنباء الألمانية، بالتحقيق في هذا الشأن، وذلك بعد ساعات من إعلان منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية أنّ مسؤولين حكوميين وقوات أمن ومسؤولين آخرين قاموا بالاغتصاب والاستغلال الجنسي لما يقل عن 46 امرأة وفتاة في مخيمات مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو بشمال شرق البلاد.

وجاء في تقرير المنظمة أنّ أربع ضحايا ذكرن خلال مقابلات معهن في يوليو الماضي، أنّه تمّ تخديرهن واغتصابهن، بينما تمّ إجبار 37 أخريات على ممارسة الجنس من خلال وعود كاذبة بالزواج والمساعدة المالية.

وقال ماوسي سيجون الباحث بالمنظمة الحقوقية: "إنّه لأمر مخزٍ وشنيع أن يقوم الأشخاص الذين يتوجب عليهم حماية هؤلاء النساء والفتيات بالاعتداء عليهن وانتهاكهن جنسيًا".

شاهد أيضا

وصرّح متحدث باسم الرئيس - في بيان له: "هذه الإدعاءات لا تؤخذ الآن باستخفاف".

وبحسب الأمم المتحدة، فرّ حوالي 2.7 مليون شخص في المنطقة من ديارهم بسبب حركة بوكو حرام، ومنذ عام 2009 لقي 14 ألف شخص على الأقل حتفهم على أيدي هذه الجماعة المتشددة في نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر.

 

0 تعليق