انهيار التربة 70 سنتيمترًا في منطقة الزلزال وسط إيطاليا

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال بيان للمعهد الوطني للجيوفيزياء وعلم البراكين في إيطاليا، إن المنطقة التي ضربها الزلزال وسط البلاد، أمس، شهدت انهيارًا للتربة وصل إلى 70 سنتيمترًا.

وأضاف البيان، اليوم، أن الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا بقوة 6.5 وشعر به سكان العاصمة روما، تسبب أيضًا بانهيار المباني والكنائس، وأدى إلى انهيار بالتربة بواقع 25 إلى 70 سنتيمترًا.

وذكر البيان أن الزلزال يعتبر الأشد من نوعه من 36 سنة، وأن حجم الدمار تسبب بحالة صدمة شديدة بين السكان، الذين رفضوا البقاء في المخيمات المؤقتة، ما دفع الحكومة الإيطالية برئاسة ماتيو رينزي، إلى اقتراح نقل ضحايا الزلزال إلى فنادق على ساحل البحر الأدرياتيكي مع اقتراب فصل الشتاء.

من جانب آخر، قال رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رينزي، في تصريحات صحفية عقب اجتماع مجلس الوزراء اليوم، أن الحكومة ستبدأ في أقرب وقت ممكن، ببناء بيوت جاهزة لاستيعاب ضحايا الزلزال.

وضرب زلزال بقوة 6.5 على مقياس ريختر، بلدة نورتشا، الواقعة على بعد 70 كلم من الشرق إلى الجنوب الشرقي من مدينة بيروجا (وسط) الساعة 7.40 دقيقة من صباح أمس الأحد بالتوقيت المحلي (6:40 تغ) على عمق ألف و500 مترِ في باطن الأرض.

وبعد ذلك وقعت نحو خمسين هزة ارتدادية بين الساعة 12:00 و13:00 بالتوقيت المحلي (11:00 و12:00 تغ).

ووفق بيان من إدارة الدفاع المدني، لم يسجل قتلى جراء الهزات، لكن نحو عشرين شخصاً أصيبوا بجراح، بينهم اثنان في حالة خطيرة، إلا أن بلدة "نورتشا" مركز الزلزال، و"كاسيتلوتشو" قد دمرتا بشكل شبه كامل.

ويأتي زلزال الأحد بعد زلزالين بلغت شدتهما 5.5 درجة و6.1 درجة، ضربا وسط إيطاليا، الأربعاء الماضي.

وتعد هذه أقوى هزة تضرب إيطاليا، منذ عام 1980 حين وقع زلزال في إربينيا (جنوب غرب) بقوة 6.5 على مقياس ريختر مما أسفر عن مصرع نحو ثلاثة آلاف شخص.

0 تعليق