احالة 11 موظفا مغربيا للتحقيق في قضية مقتل بائع السمك

البوابة 0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الشرطي امر سائق الشاحنة بطحن بائع السمك

احالت السلطات المغربية 11 شخصا على قاضي التحقيق، من بينهم اثنين من رجال السلطة ومندوب الصيد البحري ورئيس مصلحة بمندوبية الصيد البحري وطبيب رئيس مصلحة الطب البيطري، من أجل التزوير في محرر رسمي والمشاركة فيه والقتل غير العمد، وذلك على إثر حادث وفاة بائع السمك محسن فكري.

وخرج المئات من ساكنة الحسيمة (شمال المغرب) في احتجاجات شعبية عارمة بعد مقتل بائع سمك داخل شاحنة شفط الزبالة دخل إليها، مساء أول أمس الجمعة، من أجل استرداد بضاعته المحجوز عليها.

وأكد شهود عيان وكما هو موثق في مقطع فيديو، أن آلة شفط الأزبال قام مستخدم بتشغيلها بتعليمات من أحد المسؤولين في السلطة، مما أدى إلى الإجهاز على الشاب المسمى قيد حياته محسن فكري (32 سنة) ومصرعه في الحال.

وجاء رد فعل الضحية بعد أن صادرت السلطات المحلية ما يقارب خمسة أطنان من سمك اشتراه داخل ميناء الحسيمة، وكان ينوي بيعه بالتقسيط، إلا أن تعسف السلطة بحجة أن نوعية السمك المراد بيعه يمنع صيده اعتبره فكري ضياعا لرأسماله الكامل وهو المعيل الرئيسي لعائلته الكبيرة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أثارت الحادثة فاعلا واسعا، على الهاشتاغ الذي أطلقه النشطاء المغاربة "#طحن_مو" مطالبين بمحاسبة المسؤولين. https://www.youtube.com/embed/hGbJXwdphVg

وتداول النشطاء هاشتاغ "طحن_مو" (اقتل والدته) وهي العبارة التي قالها الشرطي لأحد المستخدمين بشاحنة الأزبال من أجل تحريكها وأدت لمقتل الشاب بائع السمك، كما تقاسم نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي من خلاله مجموعة من التدوينات والفيديوهات التي توثق للحظة مقتل الضحية وأثناء إخراجه من الشاحنة بصعوبة بالغة تجاوزت الساعة والنصف، حسب ما أكده شهود عيان.

وتم تداول مجموعة من الوسوم الأخرى من بينها "شهيد الحسيمة" "كلنا محسن فكري" و"شهيد الحكرة" "الريف المطحون".

0 تعليق