نيويورك تايمز: ترامب اعتمد أساليب مشبوهة لتجنب الضرائب

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اتهمت صحيفة نيويورك تايمز اليوم المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب بعتماد أساليب مريبة قانونياً لتجنب الضرائب .
وقالت الصحيفة انها حصلت مؤخرا على وثائق تثبت أن ترامب كان يجتهد لإبعاد خطر الإفلاس في التسعينيات وسعى لتجنب التصريح عن مئات ملايين الدولارات من الدخل الخاضع للضرائب.
وتابع المقال أن الكونجرس منع لاحقاً أحد الأساليب التي اعتمدها ترامب لتجنب دفع ضرائب دخل خاصة توازي عشرات ملايين الدولارات.
ويأتي هذا التقرير قبل أسبوع على الانتخابات الرئاسية الأمريكية وسط حملة شهدت مفاجآت متفجرة طالت معسكر كل من ترامب وخصمته الديموقراطية هيلاري كلينتون.
وما زالت كلينتون تسبق ترامب بنسبة نقطتين مئويتين في متوسط استطلاعات احتسبه موقع ريل كلير بوليتيكس، لكن استطلاعاً آخر لقناة إيه بي سي نيوز وصحيفة واشنطن بوست نشر اليوم عكس تراجعاً من سبع نقاط لكلينتون وتقدم ترامب بنقطة واحدة.
استعانت الصحيفة بخبراء لفحص الوثائق التي تشمل مراسلات بين محامي ضرائب ترامب لكنها أكدت استحالة تحديد حجم المكاسب أو الضرائب المتجنبة نظراً إلى رفض ثري العقارات التصريح عن بياناته الضريبية.
ولطالما تفاخر ترامب باعتماده كل الوسائل المتاحة لتسديد أقل قدر ممكن من الضرائب مؤكداً أن هذا يعكس نجاحه كرجل أعمال.
قال خبراء الضرائب إن ترامب حقق مكاسب ضريبية من خسارة أموال أشخاص آخرين أي أموال المستثمرين في كازينوهاته في أتلانتيك سيتي.
وفيما ألغي الجزء الأكبر من الديون التي تكبدها لبناء الكازينوهات ما زالت تعتبر مدخولاً خاضعاً للضريبة بموجب سياسات خدمة العائدات الداخلية أي هيئة الضرائب.
وصرح ترامب عن خسارة مذهلة توازي 916 مليوناً في تصريحه الضريبي عام 1995 بحسب وثائق حصلت عليها الصحيفة.
وردت المتحدثة باسم المرشح الجمهوري هوب هيكس بان نيويورك تايمز أساءت فهم أو قراءة قانون الضرائب الأمريكي.
وقالت في بيان نشرته الصحيفة لا يؤمن ترامب بوجوب تقديم دافعي الضرائب تصاريح ضريبية تبدد جميع الشكوك لصالح مصلحة الضرائب، وأي خبير ضريبي استشرتموه يقوم بتكهنات لا غير. لا خبر جديداً هنا

0 تعليق