معارض روسي: أتعرض لتعذيب لا يحتمل

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة


كشف ناشط في المعارضة الروسية حكم عليه بالأشغال الشاقة 3 سنوات لمشاركته في تظاهرات غير مرخص لها، الثلاثاء أنه يتعرض بانتظام للتعذيب والضرب المبرح بأيدي سجانيه، منددا بظروف اعتقال لا تحتمل”.

وقال إيلدار دادين (34 عاما) في رسالة إلى زوجته أناستاسيا زوتوفا نشرها موقع ميدوزا” الإعلامي المستقل باللغة الروسية، الذي يتخذ موقعا له في لاتفيا: ضرب مبرح متواصل وتعذيب وتحقير وإهانات وظروف اعتقال لا تحتمل، كل هذا لا يحصل لي فقط، بل للمعتقلين الآخرين أيضا”.

وكان دادين عام 2015 أول معارض يدان في روسيا بتهمة الانتهاكات المتكررة للقوانين المتعلقة بتنظيم تظاهرة” وهو جرم أدرج في القانون الجنائي في صيف 2014 ويعاقب عليه القانون بعقوبة تتراوح من غرامة باهظة إلى السجن 5 سنوات.

وأوقف دادين 4 مرات في 2014 وحكم عليه بدفع غرامة لمشاركته في تحرك غير مرخص له في الشارع العام، وفي مرتين، كان وحيدا ويحمل لافتة دعما لمعارضين آخرين معتقلين، فيما كان في المرتين الأخريين برفقة حوالى 10 أشخاص.

وبحسب القانون الجديد، الذي أثار انتقادات شديدة من المدافعين عن حقوق الإنسان، فإن أي شخص يتعرض لملاحقات إدارية بتهمة انتهاك التشريعات حول التظاهر أكثر من مرتين في 6 أشهر يواجه ملاحقات جنائية.

وروى دادين، الذي نقل في سبتمبر إلى مركز الاعتقال إيه كاي-7 في منطقة بيتروزافودسك (شمال غرب) أنه وضع فور وصوله في زنزانة، وهي في هذا المعتقل على حد قوله ممارسات اعتيادية حتى يدرك الوافدون الجدد على الفور في أي جحيم هم موجودون”.

وتابع في الرسالة، التي أملى بها لمحاميه أنه كان هناك في الزنزانة ما بين 10 و12 شخصا انهالوا عليّ بالضرب معا، ولا سيما ركلا بأرجلهم” مضيفا أنه تلقى أيضا تهديدات بالقتل والاغتصاب.

0 تعليق