السلطات الفنزويلية تطرد فريقا تلفزيونيا إسبانيا من مطار كراكاس

الشروق 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مدريد - الفرنسية
نشر فى : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 9:40 م | آخر تحديث : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 9:40 م

أعلنت شبكة التلفزيون الإسبانية "أر تي في أي" أن فريقا للتلفزيون الوطني الإسباني كان يريد إجراء تحقيق حول الوضع السياسي في فنزويلا منع الثلاثاء من دخول البلاد وتم "احتجازه".

وقالت إدارة التلفزيون في بيان، إن الفريق يتألف من مراسلة الشبكة في كولومبيا نوريا راموس والصحافي دييغو فرانكو، موضحة أن السلطات "تنوي إعادتهم إلى بوغوتا في أول طائرة".

وتابعت أن الصحافيين توجها إلى فنزويلا "لنقل أنباء المفاوضات بين حكومة فنزويلا والمعارضة وكذلك التظاهرة المقررة في الثالث من نوفمبر".

وقالت راموس في شهادة صوتية بثتها القناة إنها ستستقل مع الصحافي الآخر طائرة متوجهة إلى العاصمة الكولومبية.

وأضافت "بانتظار ذلك نحن محتجزان في صالة مع حارس يراقب كل تحركاتنا. نحن جالسان على الأرض بانتظار أن يأتي أي شخص ليبلغنا بأننا نستطيع مغادرة البلاد". وتحدثت عن وجود صحافي أميركي منع أيضا من دخول البلاد.

وأدانت شبكة التلفزيون الإسبانية احتجاز الصحافيين وقالت إنها على اتصال مع قنصلية وسفارة إسبانيا في كراكاس ومع وزارة الخارجية الإسبانية.

وفي اتصال أجرته وكالة "فرانس برس" لم تدل وزارة الاتصال الفنزويلية باي تعليق. وكانت ذكرت أن وسائل الإعلام الدولية التي ترغب في التوجه إلى فنزويلا عليها الاتصال بالقنصليات المحلية وأن تقدم وثائق محددة.

0 تعليق