الرئيس الفرنسي يقترح حفظ التراث المهدد في سوريا والعراق بمتحف اللوفر

فرانس 24 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة
لحماية التراث المهدد بسبب الحرب الدائرة في العراق وسوريا، اقترح الرئيس الفرنسي الثلاثاء حفظه في مركز محفوظات يبنيه متحف اللوفر شمال فرنسا ويتوقع افتتاحه في 2019. وفي 20 أيلول/سبتمبر أعلن هولاند عن إنشاء صندوق عالمي لحماية التراث المهدد في العالم وتنظيم مؤتمر دولي لدراسة القضية في 2 و3 ديسمبر على هامش انتهاء بناء متحف لوفر أبوظبي.

تواصل السلطات الفرنسية بناء مركز محفوظات تابع لمتحف اللوفر في شمال فرنسا لتخزين محفوظات متحف اللوفر.

واقترح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حفظ التراث المهدد في العراق وسوريا في هذا المركز الذي يتوقع افتتاحه في 2019 في شمال فرنسا.

وصرح هولاند بعد الكشف عن لوحة باسم مركز المحفوظات المستقبلي "ستكون أولى مهام مركز لييفان تخزين محفوظات متحف اللوفر" في باريس، تضاف إليها "مهمة أخرى تتعلق مع الأسف بالأحداث، المآسي، الكوارث التي نشهدها في العالم، حيث تتعرض مقومات (تراثية) للتهديد لأن إرهابيين، لأن همجيين قرروا تدميرها" خصوصا تلك "الموجودة في سوريا والعراق".

مؤتمر أبوظبي لحفظ التراث المهدد

أضاف الرئيس الفرنسي أن هذ القرار قد يتخذ في مطلع كانون الأول/ديسمبر أثناء المؤتمر الدولي لحفظ التراث المهدد في أبوظبي في الإمارات الذي يشارك فيه ممثلو حوالى 40 دولة.

تابع "سنعرض حفظ هذه القطع في مركز محفوظات لييفان لحمايتها".

في 20 أيلول/سبتمبر أعلن هولاند عن إنشاء صندوق عالمي لحماية التراث المهدد، أمام حضور من شخصيات ثقافية في نيويورك.

وأوضح الرئيس الفرنسي أن الصندوق الذي سيكون خاصا وقد يجمع مبلغا يصل إلى 100 مليون دولار سيفتتح بمناسبة انعقاد مؤتمر حماية التراث المهدد الذي يعقد في 2 و3 كانون الأول/ديسمبر على هامش انتهاء بناء متحف اللوفر في أبوظبي.

وقرر متحف اللوفر الشهير بناء مركز تخزين في لييفان على بعد 200 كلم من باريس لحفظ الجزء الأكبر من محفوظاته لحمايتها خصوصا من فيضانات نهر السين

 

فرانس24 / أ ف ب

نشرت في : 01/11/2016

0 تعليق