المرصد العراقي للحريات يدعو حكومة كردستان لكشف مصير الصحفي الياباني

الدستور 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعا المرصد العراقي للحريات الصحفية حكومة إقليم كردستان العراق للكشف عن مصير الصحفي الياباني كوسوكي تسونيكا الذي اعتقلته قوات البيشمركة الكردية عندما كان يتواجد شرق الموصل مركز محافظة نينوي لتغطية المعارك ضد تنظيم (داعش) قبل يومين ونشر المعلومات الخاصة بعلاقته المحتملة مع داعش.
ونقل مدير المرصد العراقي للحريات الصحفية بالإقليم خالد دربندي عن مصدر كردي مسؤول اليوم، نفيه لوجود تسونيكا لدي السلطات الأمنية، لكن الحكومة اليابانية قالت إنها طلبت من بغداد توضيحات عن مصير الصحفي الذي اختفى في ظروف غامضة وتعتقد انه محتجز لدى السلطات الكردية.
وأشار المرصد العراقي للحريات الصحفية إلى أن تسونيكا الذي يبلغ من العمر 47 عاما كان محتجزا في أفغانستان منذ ستة أشهر مضت، قبل أن ينتقل الى العراق، واعتنق الإسلام ويشتبه في أنه على علاقة بالتنظيم الإرهابي.
وكانت السلطات الأمنية في إقليم كردستان العراق اعتقلت الصحفي الياباني كوسوكي تسونيوكا، بتهمة الارتباط بتنظيم (داعش) الإرهابي.. وقالت مصادر أمنية كردية، إنه تم اعتقال الصحفي بتهمة الأنتماء لداعش، ونشرت وسائل إعلام كردية صورا له مع قيادي بتنظيم داعش وأخرى يحمل فيها سلاحا رشاشا وخلفه راية التنظيم السوداء، وأنه أعلن إسلامه مؤخرا وأطلق على نفسه اسم شامل وهو على صلات قوية بمسلحي داعش الشيشانيين، وأقام لفترة في مدينة الرقة المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا.

0 تعليق