كاتب بانيبال الزائر: فصل في دُرام

العربى الجديد 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت "كلّية سانت أيدين" (St Aidan's College) في "جامعة دُرام" البريطانية (University of Durham) ومجّلة "بانيبال" للأدب العربي الحديث، أمس الثلاثاء، عن إنشاء زمالة للكتابة باسم "زمالة بانيبال للكاتب الزائر" تُمنح سنوياً لـ "مؤلّف يكتب باللغة العربية وله أعمال منشورة".

ويقيم الكاتب الحاصل على الزمالة في "كلّية سانت أيدين" لمدّة ثلاثة أشهر، متفرّغاً للكتابة في فضائها، وتتيح له أيضاً إمكانية إطلاع القرّاء البريطانيين على أعماله.

وبحسب "بانيبال" فإن الزمالة تهدف إلى "تشجيع الحوار مع العالم العربي من خلال الأدب. وإطلاع القرّاء غير العرب في المملكة المتّحدة على الثقافة العربية في تنوّعها وحيويتها... مع الأمل بأن يؤدّي ذلك إلى مزيد من التبادل الثقافي والاحترام المتبادل، والتشجيع على صدور كتابات جديدة، وإلى تفهّم أعمق والإسهام في أن يتبوّأ الأدب العربي مكانته الحقيقية بين كنوز الأدب العالمي".

من جهته رحب "المجلس الثقافي البريطاني" الجهة الداعمة للزمالة، بتوفير هذه الفرصة لكاتب عربي، ليُمضي فترة من الزمن في المملكة المتّحدة، تتيح له إقامة علاقات جيّدة مع الكتّاب والمترجمين ودور النشر البريطانية، وتعريف الجمهور البريطاني بأعماله".

ستُقدّم "زمالة بانيبال للكاتب الزائر" نفقات الذهاب والإياب من موطن الكاتب الحاصل على الزمالة إلى كلّية سانت أيدين وإقامة كاملة في الكليّة خلال فترة الزمالة، ومصاريف لفترة الإقامة. ويحدّد موعد الزمالة الأولى في الفترة من 23 كانون الثّاني/ يناير 2017 إلى 21 نيسان/ أبريل 2017.

وأوضحت المجلّة طريقة التقدّم للزمالة الأولى؛ حيث يجري إرسال الطلبات إلى رئيس كلّية سانت أيدين، مرفقةً برسالة تقديم وسيرة ذاتية تشمل معلومات عن الأعمال المنشورة والتي هي قيد الإنجاز. ويمكن إرسال الطلبات بـ البريد الإلكتروني أو بالبريد العادي.

وحُدّد الموعد النهائي لتلقّي الطلبات لزمالة السنة الأولى، 2017 بالساعة الخامسة من مساء يوم الأربعاء 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، على أن يتمّ إبلاغ المتقدّم الفائز بالبريد الإلكتروني يوم الإثنين 19 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

أمّا لجنة لجنة الاختيار، فهي مكوّنة من كل من: سوزان فرينك، رئيسة كلية سانت أيدين، وفادية الفقير، أستاذة الكتابة الإبداعية في كلية سانت أيدين، وصموئيل شمعون، رئيس تحرير مجلة "بانيبال" وناشرتها مارغريت أوبانك.

0 تعليق