دبلوماسي ياباني: نعطي التعليم أولوية قصوى لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقدت سفارة اليابان بالقاهرة بالتعاون مع مركز دراسات المناطق الدولية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة محاضرة بعنوان "ديناميكية الأمن الجديدة في شرق آسيا: توسيع ملف الاستراتيجية اليابانية" أمس، بقاعة "ساويرس" في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة.

وحضر المحاضرة التي اقيمت أمس الثلاثاء كينيتشيرو موكاي الوزير المفوض بسفارة اليابان لدى مصر والأستاذة الدكتورة هالة السعيد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة والأستاذ الدكتور محمد كمال رئيس مركز دراسات المناطق الدولية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بنفس الجامعة.

وخلال كلمته رحب الأستاذ الدكتور محمد كمال بالوزير موكاي والسادة الحضور وأعرب عن سعادته بعقد مثل هذه المحاضرات التي تسهم في زيادة الفهم المتبادل بين البلدين، كما قام بإدارة الحوار خلال المحاضرة.

ومن جانبه، قام الأستاذ الدكتور كين جيمبو الأستاذ المشارك في كلية إدارة السياسة، جامعة كييو، بطوكيو وكبير زملاء أبحاث بمعهد "كانون" للدراسات العالمية والذي له باع طويل في مجال الأمن الدولي والأمن متعدد الأطراف في آسيا بعمل شرح تفصيلي عن سياسات اليابان الخارجية وعن الأمن الإقليمي في شرق آسِيَا.

كما أشار خلال المحاضرة إلى التغيرات في توازن القوى في آسيا وصعود المجالات الأمنية الجديدة والتحديات الأمنية المتزايدة في المنطقة خاصة في المجال البحري.

وأعرب الوزير موكاي خلال كلمته الافتتاحية عن أن اليابان تُعطي التعليم أهمية قصوى لتَحقيق التنمية والاستقرار في الشرق الأوسط. وأن مصر واليابان تَشتركا معًا في هذه الرؤية حيث اتفق الرئيس عبد الفتاح السيسي وشينزو آبي رئيس وزراء اليابان على إطلاق "الشراكة التعليمية المصرية اليابانية في التعليم (EJEP)" في مطلع العام الحالي.

وفي نهاية كلمته أعرب الوزير موكاي عن تمنياته بأن يَزداد فَهم جميع المشاركين عن ديناميكية الأمن الياباني الجديدة في شرق آسيا من خلال محاضرة دكتور جيمبو، وأن يبذل الجميع المزيد من الجهد من أجل تَعزيز التعاون بين اليابان ومصر في المستقبل أيضًا.

 

0 تعليق